تأشيرة كندا خلال أسبوعين للعمالة الماهرة

أنشرها:
ضع هنا شيفرة الاعلان الذي سيظهر تلقائياً في اعلى جميع التدوينات

تأشيرة كندا خلال أسبوعين للعمالة الماهرة

في سعي منها للاستفادة من الأيدي العمالة الماهرة وجذب الاستثمارات إلى كندا، أطلقت السلطات برنامجا يسرع من أفعال الاستحواذ على تأشيرة دخول للعاملين المهرة، من أجل معاونة المؤسسات المحلية وتحقيق نمو استثماري.
تأشيرة كندا خلال أسبوعين للعمالة الماهرة

أطلقت كندا برنامجا يسرع ممارسات عطاء تأشيرة الدخول للعاملين المهرة سعيا للاستفادة من تعقيد أعمال الهجرة في أميركا.


وتأتي تلك الخطوة في وقت حرج لشركات التقنية الكندية التي تحاول لجلب أمهر العاملين في جميع أنحاء العالم الذين يتدفقون في العادة على وادي السيليكون بأميركا.

وتحدث وزير الابتكار الكندي نافديب بينز في حفل تدشين البرنامج "في عالم حيث أصبح الناس أكثر وأكثر انغلاقا وحيث تتكاثر الشعبوية وهناك العديد من الرهاب من الإسلام والخوف من الأجانب والكثير من المشاعر العدائية للمهاجرين تتخذ كندا موقفا فريدا".


وحرص بينز وغيره من المسؤولين الحكوميين على عدم التطرق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاسم والتركيز عوضا عن هذا على الترويج لايجابيات مخططهم الحديث الذي يهدف إلى معاونة المؤسسات المحلية في تقصي نمو بنسبة عشرة في المئة كحد أدنى.

وتهدف التدبير الكندية، التي أعلن عنها لأول مرة في شهر نوفمبر/ نوفمبر في محيط إشعار علني تخطيط أوسع لتحفيز النمو الاستثماري، إلى تقصير مرحلة الاستحواذ على إذن الشغل والتأشيرة إلى أسبوعين مضاهاة بالعملية الجارية البيروقراطية التي قد تستغرق بين ستة أشهر وعام.

وتحدث أحمد حسين وزير الهجرة في كندا "الاقتصاد يلحق بالمهارات. الاقتصاد لن يجيء إلى كندا إن لم تكن المهارات هناك". ولم تضع السلطات سقفا للأجانب المؤهلين للتحاق للبرنامج في عاميه الأولين.
ضع هنا شيفرة الاعلان الذي سيظهر تلقائياً في اسفل جميع التدوينات
أنشرها:

كندا

Pالتعليقات:

0 التعليقات: